نداء عاجل حول مأساة النازحين في العراق

يوجه #مرصد_أفاد، نداءً عاجلا إلى منظمات المساعدة الإنسانية والإغاثية العاملة في العراق والناشطين بإطلاق حملات مساعدة طارئة لآلاف العائلات العراقية النازحة التي تواجه مخاطر جدية على حياتها بفعل تراجع درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في عدد من مناطق البلاد، وتنصل السلطات الحكومية ممثلة بوزارة الهجرة عن دورها في توفير الوقود ووسائل التدفئة اللازمة.
يعلن مرصد “أفاد”، عن رصد أوضاع إنسانية سيئة للغاية في مخيمات آشتي بمحافظة السليمانية، وعامرية الفلوجة شمال وغربي البلاد، تسببت خلال الساعات الاثنتين والسبعين الماضية بوفاة طفلين نتيجة البرد مع وفاة ثالثة سجلت فجر الثلاثاء من أهالي قرية نهر الإمام التي هجرتها مليشيات مسلحة نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لسيدة تبلغ من العمر 71 عاما قضت داخل منزل متروك في ناحية حمرين بالمحافظة نتيجة انخفاض درجات الحرارة وخلو المنزل المهجور من أبواب ونوافذ واستعمال الأسرة الخشب والورق المقوى وأكياس الرز لإغلاق تلك النوافذ والأبواب. كما يعاني مخيم الجدعة في الموصل من تفشٍ كبير لفيروس كورونا وتسجيل حالات حرجة قد تودي بموت الكثير منهم في حال لم يتم إسعاف المصابين أو توفير قناني الأوكسجين لهم.
إن خلو المخيمات العراقية التي يقطنها عشرات آلاف العراقيين في مخيمات عامرية الفلوجة ونينوى والسليمانية ودهوك أربيل، من مقومات الحياة يعود بالمجمل إلى الفساد المالي والإداري الذي ينخر وزارة الهجرة العراقية وتراجع دعم المنظمات المحلية والأممية للنازحين، حيث يستوجب بشكل عاجل توفير الوقود (النفط الأبيض) والأغطية والخيام الجديدة للنازحين في تلك المناطق مع التركيز على توقف السلطات العراقية من تقديم أي مساعدات للنازحين، خاصة في مخيمات عامرية الفلوجة التي تقطنها أغلبية من سكان مدينة جرف الصخر شمال محافظة بابل التي تستولي عليها فصائل وجماعات مسلحة منذ سنوات وتمنع عودة أهلها لأسباب طائفية.
كما يؤكد مرصد أفاد على دور الناشطين والمنظمات المحلية في التوجه إلى بقع وتجمعات النزوح في محافظة ديالى وتحديدا في بعقوبة والكاطون وخانقين وحمرين، وتقديم المساعدة العاجلة خاصة فيما يتعلق بالمضادات الحيوية والغذاء للأطفال.
يحمل مرصد أفاد”، حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي المسؤولية الأخلاقية والقانونية الكاملة عما آلت إليه أوضاع النازحين في العراق وفقدان أرواح عدد منهم خلال الساعات الماضية، مع مواصلة وزارة الهجرة تضليل وسائل الإعلام فيما يتعلق بمزاعمها في إغلاق ملف النزوح داخل العراق باستثناء إقليم كردستان شمالي البلاد.

About Author

Kanans Kanans
محرر

No Comments

Leave a Reply

Skip to content